كشف مسؤول سعودي تفاصيل مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول قوله إن “جمال خاشقجي توفي في القنصلية نتيجة خطأ من فريق التفاوض”، مؤكدًا أن “تقارير المهمة الأولية لم تكن صحيحة مما اضطرنا للتحقيق”.

وقال إن “فريق التفاوض مع خاشقجي تجاوز صلاحياته واستخدم العنف وخالف الأوامر”، مشيرًا إلى أن وفاة خاشقجي سببه “كتم النفس خلال محاولة منعه من رفع صوته، وفق تقرير أولي”.

وأضاف أن “تصرف مسؤول العملية اعتمد على توجيه سابق بمفاوضة المعارضين للعودة”، مشددًا على أن “التوجيه السابق بالتفاوض لم يستلزم عودة المسؤول لنيل موافقة القيادة”.

وأشار المسؤول إلى أن “ارتباك فريق التفاوض مع خاشقجي دفعهم للتغطية على الحادثة”، منوّهًا بأن “المتهمين في هذه القضية 18 وهم موقوفون قيد التحقيق”.

وأكد أن “نائب رئيس الاستخبارات السعودية اللواء أحمد عسيري هو من شكّل الفريق الذي قضى خاشقجي على يديه في قنصلية بلاده في إسطنبول، وأن عسيري طلب من المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني أن ينضم شخص من قبله للفريق يكون على معرفة شخصية بخاشقجي، فأرسل الأخير الضابط العقيد ماهر مطرب للعملية لأنه عمل مع خاشقجي في لندن”.

(رويترز)