في الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد اللواء وسام الحسن والمؤهل أول أحمد صهيوني، أقامت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، احتفالاً رمزياً أمس، لتجدّد التأكيد على أنّ الأيام والسنوات لن تستطيع إسقاط «الوسام» عن صدر المؤسسة.. «أخاً وصديقاً ورفيق درب عمل على حماية استقرار لبنان وأمان اللبنانيين» حسبما وصفه رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري في تغريدة أمس ختمها قائلاً: «اشتقنالك»، قبل أن يحضر الحريري شخصياً حفل إحياء ذكرى اللواء الشهيد الحسن الذي أقيم برعايته في ثكنة ابراهيم الخوري في المقر العام في الأشرفية بحضور وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ورئيسة «مؤسسة اللواء وسام الحسن» آنّا الحسن وذوي الشهيدين، وقادة الوحدات والضباط. (ص 3)