أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية، ان الرئيس ايمانويل ماكرون "سيتحدث قريبا" مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت ألغى وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير زيارة الى الرياض بسبب قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

أضاف المصدر في قصر الاليزيه ان "قرار برونو لومير تم بالتنسيق بالتأكيد مع الاليزيه" قائلا إن "الرئيس اعتبر أنه في انتظار نتائج التحقيق، من غير المناسب أن يكون هناك تمثيل فرنسي على هذا المستوى. هناك أطراف فرنسية أخرى لا سيما شركات ستشارك".

ويتزايد الضغط الدولي على الرياض تدريجيا منذ اختفاء الصحافي الذي كان ينتقد سلطات بلاده وكاتب مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الاول لاتمام معاملات إدارية، من أجل معرفة مصيره.