نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، حملة اقتحامات ومداهمات واسعة لمنازل الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، فيما تواصل البحث عن منفذ عملية "بركان".

وواصلت قوات الاحتلال دهم منازل المواطنين في ضاحية شويكة شمالي مدينة طولكرم وقرية بيت ليد شرقي المدينة؛ لا سيما منزل والد منفذ عملية "بركان" أشرف أبو شيخة التي قتل فيها اثنان من المستوطنين قبل أيام.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أخضعت عددًا من الفلسطينيين لتحقيق ميداني، دون أن يبلغ عن اعتقالات، منبهًا لاندلاع مواجهات في بيت ليد وشويكة.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال المحاضرة الجامعية فيروز أبو شيخة نعالوة من مدينة نابلس، شقيقة الشاب أشرف أبو شيخة نعالوة منفذ عملية مستوطنة "بركان" للمرة الثانية على التوالي خلال يومين، حيث كانت اعتقلتها لساعات نهار الثلاثاء.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر ثائر جرادات (35 عامًا)، عقب نصب كمين قرب بلدة يعبد جنوب غربي مدينة جنين.

وشهد مخيم عايدة للاجئين شمال بيت لحم، وبلدة يطا جنوبي الخليل ومخيم العروب للاجئين شمال المدينة، عمليات اقتحام لمنازل المواطنين وتفتيشها؛ دون أن يبلغ عن اعتقالات.

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال، الخميس، صياديْن من بحر غزة بعد استهداف قاربهما بوابل من النيران غربي منطقة الواحة غرب بيت لاهيا.

وأفاد مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، زكريا بكر، بأن بحرية الاحتلال اعتقلت الصيادين صدام عبد الباري السلطان (24 عامًا)، وشقيقه عدي (22 عامًا)، ونقلتهما إلى جهة مجهولة.

(عربي 21)