قال الادعاء البلجيكي، الأربعاء، إنه تم توجيه الاتهام إلى دبلوماسي وثلاثة إيرانيين آخرين بالتخطيط لتفجير اجتماع لجماعة إيرانية معارضة بالمنفى في فرنسا يونيو الماضي.

وكان الدبلوماسي، الذي جرى تعريفه باسم أسد الله يعمل في السفارة الإيرانية في فيينا واعتقل في ألمانيا للاشتباه في تخطيطه لهجوم على المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وهو تكتل مقره باريس لجماعات معارضة في المنفى.

وقال المدعي العام البلجيكي، إن ألمانيا رحلت الدبلوماسي أمس الثلاثاء إلى بلجيكا حيث وُجه الاتهام إليه بالإعداد لتنفيذ هجوم إرهابي.

وجرى توجيه الاتهام إلى المشاركين المزعومين الثلاثة الآخرين في بلجيكا أيضا.

واعتقلت الشرطة البلجيكية اثنين منهم في يونيو وبحوزتهما 500 جرام من مادة متفجرة، يمكن صنعها منزليا من كيماويات يسهل الحصول عليها، إلى جانب جهاز تفجير.

واعتقل المشتبه به الرابع في فرنسا وتم ترحيله إلى بلجيكا.

"سكاي نيوز عربية"