قال مسؤولون في بلغاريا اليوم انه تم إلقاء القبض على مواطن بلغاري في ألمانيا واتهامه باغتصاب وقتل الصحفية التلفزيونية فيكتوريا مارينوفا.

وعُثر على جثة مارينوفا (30 عاما) يوم السبت وقالت الشرطة إنها تعرضت للاغتصاب والضرب ثم قُتلت خنقا.

وفي آخر حلقة من برنامجها التلفزيوني في 30 أيلول، استضافت مارينوفا صحفيين كانا يحققان في شبهات فساد تتعلق بأموال من الاتحاد الأوروبي ووعدت بأن يقوم برنامجها (ديتيكتور) بتتبع الأمر.

وأغضب قتلها الكثير من البلغار الذين يشعرون بالإحباط بسبب الفساد وعدم كفاءة السلطة القضائية التي تنتقدها أيضا المفوضية الأوروبية.

وتم الكشف عن اسم المتهم وهو سيفيرين كراسيميروف ويبلغ من العمر 21 عاما.

وقال المدعي العام سوتير تساتساروف في مؤتمر الصحفي انه"ليس بوسعه القول في هذه المرحلة ما إذا كان مقتل مارينوفا يرتبط بعملها الصحفي".

أضاف أن "الأدلة حتى الآن تشير إلى أن الجاني لم يخطط سلفا للقتل أو الاعتداء الجنسي".

(رويترز)