هبط الجنيه السوداني في السوق السوداء الثلاثاء، موسعا الفجوة مع سعره الرسمي بعد يومين من خفض السودان لقيمة عملته.

وقال متعاملون في السوق السوداء، إن الدولار وصل إلى 50 جنيها، مقارنة مع سعر الصرف الرسمي الذي أُعلن يوم الأحد عند 47.50 جنيه مقابل الدولار.

وبموجب نظام جديد أُعلن الأسبوع الماضي، يقوم فريق من مصرفيين وشركات صرافة بتحديد سعر صرف العملة يوميا.

وفي يوم الأحد الماضي، وهو اليوم الأول لتطبيق النظام الجديد، خفض الفريق المختص قيمة العملة إلى 47.5 جنيه مقابل الدولار، من 29 جنيها. وأبقى على سعر الصرف بعد ذلك بدون تغيير.

ويكافح اقتصاد السودان منذ انفصال الجنوب في 2011، مستحوذا على ثلاثة أرباع إنتاج البلاد النفطي.

وأخفق رفع العقوبات الأميركية المفروضة على السودان منذ عشرين عاما حتى الآن في تعزيز الاستثمار الأجنبي.

"سكاي نيوز عربية"