قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن بلاده ستفرض المزيد من العقوبات على إيران، منددا بالديكتاتورية الفاسدة في هذا البلد التي تسرق الشعب من أجل تمويل الإرهاب.

وأوضح ترامب، خلال افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الهدف من الضغط الاقتصادي على إيران هو حرمان النظام من موارد يستخدمها لنشر الفوضى.

وعبر ترامب عن اعتزامه فرض المزيد من العقوبات بعد استئناف العقوبات النفطية على إيران في الخامس من نوفمبر.

ولفت إلى أن قادة إيران الذين يمثلون "ديكتاتورية فاسدة" سرقوا ملايين الدولارات من الخزانة العامة لإنفاق الأموال على وكلائهم في منطقة الشرق الأوسط لشن الحروب ونشر الإرهاب.

وأكد أن بلاده لن تسمح "لأكبر داعم للإرهاب في العالم بامتلاك أخطر الأسلحة".

وعقب انسحابه من الاتفاق النووي، أعاد الرئيس الأميركي فرض العقوبات الاقتصادية على طهران في مطلع أغسطس، على أن تفرض مجموعة جديدة من العقوبات في نوفمبر تستهدف قطاع الطاقة، عماد الاقتصاد الإيراني.

"سكاي نيوز عربية"