أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جدلا، السبت، حين ظهر برداء "مختلف" تعلوه أربع وستون نجمة، لكن هذا الرقم لا يخلو من دلالة كما يقول كثيرون إنه لم يجر اختياره بشكل تلقائي.

وكان أردوغان يلقي كلمة في مهرجان، هو الأول من نوعه لتكنولوجيا الفضاء بمدينة إسطنبول، وتداول نشطاء المنصات صورا للرئيس الذي يحرص على جذب الانتباه إليه حيثما حل وارتحل.

وأحصى مستخدمو المنصات الاجتماعية في تركيا النجوم التي ظهرت على زي أردوغان ووجدوا أن عددها يصل إلى 64 نجمة، وهو رقم يماثل بالضبط عمر الرئيس الذي ولد سنة 1954.

أردوغان بالزي

وقال ساخرون من أردوغان إن جهدا كبيرا بُذل على الأرجح لتصميم وتحضير البذلة، علما أن الرئيس سيرتديها لنحو ساعة من الزمن خلال الحدث الذي كان يتوجب خلاله التركيز على جوانب أخرى لإنجاح الملتقى التقني.

ويرى منتقدو الرئيس التركي أنه صار مهووسا بالبهرجة، فقبل سنوات قليلة خلق جدلا كبيرا حين ظهر حراس في القصر بزي غريب كي يشعروا أردوغان بـ"عظمة السلطان".

أردوغان بلقطة أرشيفية

وتظهر البذلة بحسب متابعين نزوعا من أردوغان إلى إبراز ذاته وسط مخاوف من اتجاه تركيا إلى مزيد من السلطوية بعدما انتقلت البلاد من نظام برلماني إلى آخر رئاسي عقب استفتاء شعبي سنة 2017.

واعتبر متابعون أن التركيز على عمر الرئيس المفترض في نجوم الزي يعكس الحضور الشخصي الطاغي لأردوغان، لاسيما بعدما صار يراكم المسؤولية تلو الأخرى لأجل تكريس سلطاته.

وألقى أردوغان كلمة "حماسية" خلال المهرجان، لكن حديث الرئيس لم يلق ترحيبا في المنصات التي دعا مرتادوها إلى التركيز على القضايا الكبرى والأزمة الاقتصادية الخانقة في الوقع الحالي، عوضا عن الثناء على ما حققته أنقرة في المجال الدفاعي وصنع الأسلحة.

(سكاي نيوز)