قال مسؤول محلي كبير في تنزانيا، إن الحكومة تعتقد أن أكثر من 200 شخص غرقوا، في حادث عبارة ببحيرة فيكتوريا، الخميس.

وأوضح الكولونيل لوكاس ماجيمبي رئيس شرطة منطقة أوكيريوي، أن مقتل 42 شخصا تأكد حتى الآن، فيما يعتقد أن عدد القتلى أكثر من 200.

وأشار المسؤول إلى أن مهمة الإنقاذ توقفت حتى بزوغ فجر الجمعة، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وغرقت العبارة "نيريري" وعلى متنها عدد غير معروف من الركاب ظهر الخميس، قرب جزيرة أوكارا جنوبي أكبر بحيرة في أفريقيا، وفقا لبيان صادر عن وكالة الخدمات الكهربائية والميكانيكية في تنزانيا.

وكانت العبارة تحمل أيضا بضائع عندما انقلبت قرب رصيف الميناء، وسط ترجيحات بأن تكون الحمولة الزائدة وراء غرقها.

وغالبا ما تكون حصيلة حوادث الغرق في أفريقيا كبيرة، بسبب عدم وجود سترات للنجاة على متن العبارات، ولأن العديد من الركاب لا يعرفون السباحة.

وفي عام 1996، قتل ما يقرب من 700 شخص في غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا، التي تطل عليها تنزانيا وكينيا وأوغندا.

"سكاي نيوز عربية"