لم تمر الرسوم الأميركية على الصين مرور الكرام، إذ عمدت الصين بعد تهديدات متكررة إلى فرض رسوم على السلع الأميركية المستوردة بما قيمته 60 مليار دولار.

وغرد ترامب غاضبا من الرسوم الصينية بأن الرسوم تعتبر محاولة صينية للتأثير على الناخب الأميركي والضغط على المزارعين ومربي الماشية الموالين لترامب.

وأعلنت بكين أنها ستفرض رسوما بين 5 و10 بالمائة على 5200 سلعة أميركية في اليوم ذاته الذي يبدأ فيه سريان الرسوم الأميركية.

وتعد الصين ثاني أقوى اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية.

اليكم مقارنة بين الاقتصادين الأميركي والصيني:

https://infogram.com/--1hxj488r0ky54vg