نفى وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس بشكل قاطع التقارير التي تشير إلى أنه قد يغادر إدارة الرئيس دونالد ترامب في الشهور المقبلة قائلا "لن أتعامل معها بجدية على الإطلاق".

وقال ماتيس للصحفيين: "كم مرة مررت بذلك منذ جئتهنا؟ سيخبو الأمر قريبا والناس التي بدأت تلك الشائعة سيسمح لها بكتابة الشائعة المقبلة أيضا".

وأضاف: "هذه هي طريقة سير الأمور هنا، تعاملوا مع الأمر بروح من الدعابة