قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إنه حقق تقدما في سبيل استئناف المشاورات بين أطراف الأزمة اليمنية.

أضاف‏ في تغريدة له على تويتر، أنه عقد اجتماعات بنّاءة في صنعاء التي غادرها الثلاثاء مع قيادة الحوثيين، والمؤتمر الشعبي العام.

وأشار إلى أنه حقّق تقدماً فيما يتعلّق بسبل استئناف المشاورات، وتدابير بناء الثقة بما في ذلك إطلاق السجناء، والوضع الاقتصادي، وإعادة فتح مطار صنعاء.

ولفت المبعوث الأممي إلى أنه سيزور الرياض غداً.

يأتي هذا التطور في حين تتواصل أزمة المشتقات النفطية في العاصمة صنعاء لليوم الثالث على التوالي فيما انتعشت السوق السوداء، وأضحت المسيطرة.

وتشهد صنعاء أزمة خانقة في الوقود والغاز المنزلي، أدت إلى شبه توقف للسير وانتعاش السوق السوداء من جديد.

وقال سكان محليون لوكالة "خبر"، "إن المئات من السيارات توقفت في طوابير طويلة أمام بعض محطات الوقود الفارغة بانتظار وصول المشتقات النفطية.

ووصل سعر جالون البترول سعة 20 لتراً في السوق السوداء إلى 16 ألف ريال، حيث كان سعره قبل ثلاثة أيام 8500، وبدت حركة السيارات ووسائل النقل في صنعاء شبه متوقفة، مع الانعدام النهائي للوقود.

كما يستمر انعدام توفر الغاز المنزلي، ووصل سعر الأسطوانة (20 لتراً) في السوق السوداء إلى 8 آلاف ريال مرتفعة بـ5 آلاف ريال عن السعر السابق، وشوهدت طوابير طويلة أمام محلات بيع الغاز ومناطق تواجد الشاحنات التي تأتي للتعبئة.

وكانت عناصر الميليشيات الحوثية احتجزت العشرات من القاطرات المحملة بالمشتقات النفطية في نقطة جمركية بمفرق منطقة عفار مديرية الملاجم محافظة البيضاء.

وتسعى المليشيات لإحداث أزمة في المشتقات النفطية لبيعها في السوق السوداء ولاستعطاف العالم بأن معركة تحرير الحديدة أوقفت تمويل المحافظات بالمشتقات النفطية.

"قناة العربية"