تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني من التقدم في جبال مران والوصول إلى مشارف ضريح "حسين الحوثي" بالجميمة، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي فيما الأخيرة تواصل استحداث مقابر جديدة في المنطقة لاستيعاب قتلاها.

وقال قائد اللواء الثالث عُروبة بالجيش الوطني اليمني العميد عبدالكريم السدعي إن قوات الجيش أحرزت تقدماً صوب مناطق جرف سلمان بشمال مران، والذي يتخذه زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي مأوى ومقرا لإقامته.

وأضاف أن قوات الجيش اقتربت من ضريح حسين الحوثي مؤسس الميليشيا في الجميمة، بالتزامن مع الاقتراب من جرف سلمان وما يمثله هذا الوكر من قدسية بالنسبة للميليشيا، فضلاً عن زعيمها الذي خسر خلال عشرة أيام أكثر من (1300) قتيل في سلسلة #جبال_مران بمديرية حيدان فقط.

وتابع السدعي "ونتيجة لزيادة أعداد قتلى الميليشيا في مران فقد سارعت خلال الأيام القليلة الماضية إلى استحداث عدد من المقابر لمواجهة النقص في المقابر في حين تتوجس الميليشيا من السقوط الوشيك لمعقلهم فيما تلعب قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية دوراً هاماً ومباشراً في المعركة".

يذكر أن جرف سلمان هو مقر قيادة زعيم المتمردين الكائن بجبال مران الواقع بمديرية حيدان جنوب غربي محافظة صعدة، وسبق لمؤسس الميليشيا حسين الحوثي أن اتخذه مقرا له قبل أن يقتل في 10 سبتمبر من العام 2004م على يد قوات الجيش اليمني.

"العربية.نت"