عبر المدير الفني لفريق الأنصار عبد الله أبو زمع عن فخره واعتزازه بالإشراف على زعيم كرة القدم اللبنانية، مؤكداً ان هدفه هو السعي لاستعادة لقب الدوري الغائب عن خزائن «الأخضر» منذ سنوات.

وقال أبو زمع: «تسلمت مهمتي في وقت متأخر بالنسبة لفترة الإعداد، لكن ذلك لن يقف حائلاً أمام نجاحي في مهمتي إذ انني في سباق مع الزمن لتعويض هذه الفترة من أجل خوض الدوري بأعلى درجات الجاهزية لدى اللاعبين، علماً ان المهمة ليست سهلة خصوصاً بعد استقدام 12 لاعباً جديداً إلى الفريق. لكن لدي ثقة بلاعبي فريقي وأمل كبير أن يكونوا جاهزين لمواجهة الاستحقاقات المقبلة، بدءاً من مباراة الدربي الجمعة المقبل مع فريق النجمة».

واعتبر أبو زمع في تصريحات للصفحة الرسمية لنادي الأنصار عبر الفيسبوك ان الدربي المقبل مع النجمة لا يخضع لمعايير المنطق، ونهدف إلى حصد النقاط الثلاثة من هذا اللقاء كأي مباراة أخرى في الدوري. كما اعتبر ان نجاح مهمته مع الأنصار لا يتوقف عليه شخصياً فقط، بل على منظومة كاملة تتضافر فيها جهود الإدارة مع الجهاز الفني واللاعبين، بالإضافة إلى الجمهور الذي يلعب دوراً رئيسياً في تحفيز اللاعبين ومدهم بالثقة والمعنويات العالية.