حمّل جيش العدو الإسرائيلي اليوم سوريا مسؤولية إسقاط الطائرة العسكرية الروسية خلال هجوم اللاذقية امس، لافتا في بيانه الى إن "بطاريات سورية مضادة للطائرات أطلقت النار عشوائيا ولم تكلف نفسها ضمان عدم وجود طائرات روسية في الجو".

وأوضح جيش العدو في بيان أصدره جيش الحرب الإسرائيلي أن "مقاتلاته استهدفت منشأة سورية قال إنها كانت على وشك نقل أسلحة لحزب الله نيابة عن إيران، لكن عندما تم إسقاط الطائرة الروسية كانت الطائرات الإسرائيلية داخل المجال الجوي الإسرائيلي".