قرر البنك المركزي النيجيري، تنويع احتياطاته من النقد الأجنبي، وإدراج اليوان الصيني كعملة تجارية ثانية، الأمر الذي يراه خبراء الاقتصاد أنه قد لا يروق ل‍واشنطن، ولكنه رغم ذلك يفتح الطريق أمام المستوردين النيجيريين لعقد صفقاتهم بالعملة الصينية بجانب الدولار واليورو والجنيه الإسترليني.

وجاء اعتماد الريمينبي أو ما يعرف بـ "اليوان" كعملة تجارية ثانية في نيجيريا، بعد مفاوضات دامت عامين بين الجانبين كللت بتوقيع اتفاقية نهاية آذار الماضي بين البنك الصناعي التجاري الصيني والبنك المركزي النيجيري، ليفسح الطريق أمام أبوجا لتحرير 10% من إجمالي 33 مليار من العملة الصعبة باليوان الصيني.