تتعرض الليرة التركية إلى تقلبات شديدة أمام الدولار، مع ترقب نتائج اجتماع البنك المركزي، الذي سيعقد، الخميس، وسط توقعات بزيادة معدل الفائدة.

ويعقد البنك المركزي في تركيا اجتماع سياسته النقدية، في مرحلة حرجة يمر بها الاقتصاد، تزامناً مع انهيار الليرة لمستويات تاريخية، وارتفاع التضخم إلى مستوى قياسي.

ودفع هذا التضخم البنك لإطلاق وعود باتخاذ إجراءات لدعم استقرار الأسعار ووقف انهيار الليرة، بعد أن حذر من مخاطر ارتفاع التضخم على الاقتصاد، الذي سجل أبطأ نمو في خمسة فصول.

كما يحسم القرار المرتقب للبنك، الجدل حول سيطرة أردوغان على قرارات البنك، ومدى خضوعه للأزمة الاقتصادية.

"سكاي نيوز عربية"