مهد زين الدين زيدان الطريق لعودته الى التدريب من خلال تلميحه الى إمكانية تولي مهمة جديدة قريبا.

وفاجأ زيدان الجميع عندما قرر الاستقالة من منصبه مدربا لريال مدريد الإسباني بعد ان قاده الى لقبه الثالث تواليا في دوري أبطال أوروبا في أيار الماضي.

وكشف زيدان الذي قاد منتخب بلاده لاعبا الى احراز كأس العالم عام 1998، أن التغيير كان ضروريا «لمواصلة الانتصارات». وارتبط اسم زيدان في الآونة الاخيرة بتدريب مانشستر يونايتد في ظل الضغوط التي يعانيها مدرب الاخير البرتغالي جوزيه مورينيو، وقد عزز الاول من إمكانية حصول ذلك عندما كشف لشبكة «ار تي في اي» الإسبانية الاحد «بالطبع، سأعود الى التدريب في وقت قريب.. لأنني أحب هذا الامر وكرة القدم هي كل ما قمت به طوال حياتي».

وكان زيدان تولى تدريب كاستيا الفريق الثاني في ريال مدريد عام 2014 قبل ان يتسلم تدريب الفريق الأول في كانون الثاني عام 2016 خلفا لرافايل بينيتز، وقاده الى احراز لقب دوري أبطال أوروبا في ثلاث سنوات تواليا، لكنه فشل في نسخ هذا الانجاز محليا حيث تخلف فريقه الموسم الماضي بفارق 17 نقطة عن برشلونة البطل.

(ا ف ب)