رغم المناخ الصحراوي لمدينة بريدة بالقصيم، إلا أن عبد الرحمن السبيعي استطاع تحويل منزله إلى محمية للطيور، الفكرة بدأت كحديقة خاصة ثم تحولت إلى معلم سياحي يستقبل الزوار من كافة أنحاء العالم.