يضخ العراق خام النفط بمستويات قياسية رغم الاحتجاجات العنيفة في الشوارع التي اجتاحت المنطقة الجنوبية الغنية بالنفط في ثاني أكبر منتجي منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك.

ونقلت أمس الأحد وكالة أنباء بلومبرغ الاقتصادية الأمريكية، عن وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، بعد اجتماع مع ممثلي شركات النفط الأجنبية العاملة في العراق، أن صادرات البلاد من الخام بلغت رقماً قياسياً عند 3.59 ملايين برميل في اليوم.

وأضاف اللعيبي أن العراق ينتج خام النفط عند مستوى يبلغ نحو 4.36 ملايين برميل يومياً، وهو ما يتفق والحدود التي وضعتها أوبك وأن البلاد لديها القدرة على ضخ نحو 4.75 ملايين برميل، دون المنطقة الكردية التي تتمتع بحكم ذاتي في الشمال.

وقال اللعيبي للصحافيين في بغداد: "قوات الأمن في البصرة اتخذت إجراءات لحماية حقول النفط والموظفين الأجانب".

وقال: "رسالتنا كانت واضحة وقوية أمام شركات النفط الكبرى، العراق آمن وأن ما يحدث في البصرة كان سحابة عابرة مرت بسلام".

وعزز العراق الحماية في الجنوب بعدما أضرم محتجون مطالبون بوظائف، وتوفير خدمات أساسية النار في مبانٍ حكومية، وفي القنصلية الايرانية، في مدينة البصرة بجنوب البلاد.

وشق عدد منهم لفترة وجيزة طريقه إلى منشأة مأخذ للمياه تزويد حقل نفط تديره شركة "لوك أويل بي جيه إس سي" بالماء، يوم السبت الماضي.

ووفقا لبلومبرغ، يعمل العراق على زيادة إنتاج خام النفط بسرعة، وسط قيود استثمارية، وأعمال توقف شهدت خروج شركة رويال داتش شل من واحد من أكبر مشاريع النفط في البلاد.

وذكر اللعيبي أن الوضع الأمني في الجنوب يتحسن، وأن منشآت الطاقة لم تتأثر بالاحتجاجات.

وبحث المدير التنفيذي لشركة "إيني إس بي أيه" كلاوديو ديسكالزي واللعيبي زيادة إضافيةً في إنتاج حقل الزبير النفطي في جنوب العراق، حسب ما ذكرت الشركة الإيطالية في بيان أمس الأحد.

(24)