تستعد السلطات السورية لترميم المدينة الأثرية القديمة في تدمر خلال فترة وجيزة، ليصبح الصرح التاريخي السوري جاهزا لاستقبال السياح في أقرب وقت ممكن.

وأعلن محافظ حمص، طلال البَرازي، أن مدينة تدمر الأثرية ستصبح جاهزة لاستقبال السياح من جديد، في صيف عام 2019.

وقد أعربت كل من اليونيسكو وروسيا وبولندا وإيطاليا وبلدان ومؤسسات أخرى، ومنظمات أوروبية غير حكومية، عن استعدادها لتقديم المساعدة في ترميم واستعادة الآثار والتحف القديمة للمدينة.

أضاف البرازي، بحسب وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية، أن تدمر وتاريخها الحضاري ليسا إرثا لسوريا فحسب، بل إرث للعالم أجمع.

(روسيا اليوم)