استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفد الاتحاد اللبناني لكرة السلة برئاسة رئيس الاتحاد أكرم الحلبي في قصر بعبدا قبل ظهر الجمعة. وضم الوفد نائب رئيس الاتحاد ادي بو زخم والأمين العام طوني خليل وامين الصندوق ايلي فرحات واعضاء الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية غازي بستاني و المحامي شربل ميشال رزق وجورج صابونجيان وتمّام جارودي وياسر الحاج وافراد منتخب لبنان (تحت 15 سنة) الحائز على لقب دور الذهاب لبطولة غرب آسيا التي جرت في ايران بعدما فاز في جميع المباريات التي خاضها من دون اي خسارة.

في مستهل اللقاء، القى الحلبي كلمة قال فيها: "يشرفنا فخامة الرئيس ان نأتي اليكم اليوم، كالعادة التي درجنا عليها للمشورة والرعاية، فأنتم أب الجمهورية وأب الجميع، لأن وضع كرة السلة اللبنانية في خطر، وقد وصلنا الى مرحلة بتنا فيها كداخل نفق مظلم. الّا ان هؤلاء الشباب الحاضرين هنا حققوا انتصاراً باهراً في ايران وانجازا بفوزهم ببطولة غرب آسيا بعدما فازوا في جميع مبارياتهم على جميع المنتخبات التي واجههوها . وهذا امر يحصل للمرة الاولى".

وأضاف: "لقد اتينا اليوم لنضع هذا الانتصار الذي حققه هؤلاء الشباب، املنا للمستقبل، بين ايديكم، شاكرين لكم استقبالنا ورعايتكم الدائمة لنا".

ورد الرئيس عون مرحباً بالوفد ومهنئاً المنتخب "الذي رفع اسم لبنان عاليا"، وقال: "نحن نتطلع اليكم بفخر، وكنا قد بدأنا، منذ زمن، النضال من اجل تنشئة الشبيبة بشكل يجعل الاجيال تكمّل بعضها البعض، بروحية العطاء والبذل والإقدام في سبيل تحقيق الاهداف والنجاح". اضاف: "انتم جيل المستقبل، ونتطلع الى كل فرد منكم كي ينجح في هذه الرياضة. وانا كنت من بين مشجعيكم، ومن العاملين لرفع مستوى هذه الرياضة في سبيل ان نحقق انجازات كبرى ونصل الى وقت نتمكّن فيه من تحقيق انتصارات من دون الحاجة الى مؤازرة لاعبين اجانب".

واكد رئيس الجمهورية العمل من اجل حل المشاكل التي تعترض مسيرة الاتحاد، مشددا على العمل لتعزيز الروح الرياضية وتعميمها بين الشبيبة.

وبعد ذلك، سلم قائد المنتخب رودي الحاج موسى رئيس الجمهورية كأس البطولة.