أكدت مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، أن "30% من المناصب الإدارية الحكومية في البلاد ستتولاها السيدات بحلول عام 2021".

وقالت ابتكار خلال اجتماع المجلس الإداري بمحافظة أردبيل شمال غرب إيران، إن "دور النساء بارز في الاقتصاد المقاوم والعمل والإنتاج"، وبناء على ذلك فقد وضعت الحكومة مسألة دعم إمكانياتهن في جدول أعمالها.

وأضافت أن "مكانة الشريحة النسوية ارتفعت في فترة الحكومتين الأخيرتين، وأن هناك مشاريع مهمة قيد التنفيذ حاليا في جميع المحافظات، مثل المشروع الوطني للحوار الأسري".

وذكرت أنه "يجري الآن إعداد وثيقة خاصة بتحسين أوضاع المرأة والأسرة، على أن تنفذ بنودها في جميع المحافظات بعد الانتهاء من صياغتها".