انحرفت طائرة ركاب صينية عن المدرج وانزلقت على العشب أثناء هبوطها بمطار مانيلا الدولي وسط هطول أمطار غزيرة، وتم إجلاء جميع ركاب الطائرة الذين لم يصب أحد منهم بأذى.

وقال المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الفلبينية، أريك أبولونيو، لوكالة "فرانس برس" إن الطائرة، التي كانت متوجهة من شيامن في جنوب غربي الصين إلى الفلبين وعلى متنها 157 راكبا و8 من أفراد طاقمها، هبطت خلال محاولتها الثانية قبل أن تنزلق على العشب. وقد أظهرت الصور أن الطائرة حطّت على بطنها.

وأضاف: "الجميع بأمان، لكن كان عليهم استعمال منزلقات الطوارئ للنزول من الطائرة لأن الأرض كانت موحلة"، مضيفاً أن الحادثة حصلت خلال تساقط المطر بغزارة.



وطائرة البوينغ 737 التابعة لخطوط شيامن الجوية كانت لا تزال جاثمة قرب نهاية المدرج الرئيسي في المطار بعد ساعات على الحادثة التي حصلت في وقت متأخر الخميس، والذي صورّه أحد الركاب من داخل الطائرة.



وتعرض جناحا الطائرة ومحركاتها لأضرار بالغة، وفق وكالة الأنباء الصينية شينخوا، التي ذكرت أيضا أن الطائرة حلّقت حول المطار مدة ساعة قبل أن تبدأ محاولتها الأولى للهبوط.



وقد أدت الحادثة إلى إقفال جزئي للمطار الرئيسي في الفلبين، ما أدى إلى إلغاء بعض الرحلات أو تأخيرها أو تحويلها لمطارات أخرى.



وقال أبولونبو إن المدرج المخصص للطائرات الأصغر استمر في العمل، مضيفاً أن الحادثة تسببت بتأخير آلاف المسافرين وبينهم الكثير من السياح.



وأشار إلى أن تحقيقا قد فتح لمعرفة ملابسات الحادث.



(العربية)