ذكر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الخميس، أن الولايات المتحدة "لن تدفع شيئاً" لتركيا من أجل إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برانسون، الذي وصفه بأنه "رهينة وطني عظيم".

وقال على تويتر "لن ندفع شئياً من أجل إطلاق سراح رجل بريء، لكننا سنخنق تركيا".

وكان وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، الخميس، قد توعد بأن تفرض الولايات المتحدة مزيداً من العقوبات على تركيا إذا لم يتم الإفراج سريعاً عن القس الأميركي أندرو برانسون.

وقال خلال اجتماع في البيت الأبيض في حكومة الرئيس دونالد ترمب وأبرز وزرائه حضره الصحافيون "فرضنا عقوبات على عدة وزراء في حكومتهم. ننوي اتخاذ تدابير إضافية إذا لم يفرجوا عنه سريعاً".

واعتقلت السلطات التركية برانسون المتحدر من كارولاينا الشمالية في تشرين الأول/أكتوبر 2016 بتهمة التجسس وممارسة أنشطة "إرهابية"، وهو حاليا قيد الإقامة الجبرية.

(العربية)