سيضم مهرجان البندقية السينمائي ابتداء من 29 آب الحالي أفلاماً لجاك أوديار «الأخوة الأخوات» وداميان غازيل «أول رجل»، حول الغزو الفضائي، وكذلك استعادة فيلم «ولادة نجمة» مع برادلي كوبر والليدي غالا، والفيلم الأكثر انتظاراً «روما» لالفونسو سيوران.

وضع مهرجان البندقية أجندة أكثر فأكثر مهمة، لأنه وبسبب قربه من انطلاق حملة الأوسكار، إضافة تقديم واجهة للإنتاج السينمائي لنتفليكس، وسواها كأمازون.