دمرت طائرات عراقية غرفة عمليات تابعة لتنظيم "داعش" داخل سوريا، في غارة جوية قتلت عددا من المسلحين الذين كانوا يخططون لشن هجمات في العراق.

وقال الجيش العراقي في بيان، الخميس، انه "بحسب المعلومات الاستخبارية، كان هؤلاء الإرهابيين الذين تم قتلهم يخططون لعمليات إجرامية بالأحزمة الناسفة لاستهداف الأبرياء، خلال الأيام القليلة المقبلة داخل العراق".

ومني تنظيم "داعش" الذي كان يحتل مساحات شاسعة من الأراضي العراقية، بالهزيمة، لكنه ما زال يمثل خطرا بامتداد الحدود مع سوريا.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن النصر النهائي على "داعش" في ديسمبر الماضي، لكن التنظيم ما زال يعمل من جيوب قريبة من حدود سوريا، واستمر في نصب الكمائن وتنفيذ الاغتيالات والتفجيرات في العراق.

ونفذ الجيش العراقي عدة ضربات جوية ضد "داعش" في سوريا منذ العام الماضي، بموافقة حكومة الرئيس بشار الأسد والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة التنظيمات الإرهابية.

(سكاي نيوز)