روى سائق شاحنة محظوظ قصة نجاته من حادث انهيار جسر جنوى شمالي إيطاليا، بعدما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مثيرة لشاحنته وهي على شفا السقوط.

وتظهر الصورة شاحنة توقفت في آخر لحظة وعلى بعد أمتار قليلة من نقطة انهيار جسر جنوى الذي قتل وأصاب العشرات، لينجو السائق من الموت بأعجوبة.

وذكر السائق، وهو أب يبلغ من العمر 37 عاما، وعرّفه موقع "إكسبريس" بأحرف FL، أنه كان عائدا من مهمة تسليم إحدى البضائع لمتجر "باسكو".

وقال: "رأيت الجسر ينهار أمامي. بكل السيارات التي كانت عليه في تلك اللحظة."

ونجح في الضغط على فرامل السيارة ليجبرها على التوقف على بعد أمتار قليلة فقط من موقع الانهيار.

ولا تزال تلك السيارة موجودة حاليا في موقع الانهيار، بعد إغلاق الشرطة للطريق السريع وسط عمليات الإنقاذ التي تشهدها المنطقة.

من جهته، ذكر جيوفاني أليساندرو، مدير متجر "باكو"، إن الموظف حين عاد إلى الشغل كان مصدوما لكنه لم يصب بأي أذى.

كما نجا رجل كان متوقفا تحت الجسر، عندما سقطت عشرات السيارات من فوقه، وقال للتلفزيون الإيطالي "أعتقد أنها معجزة.. لا أعرف ماذا سأقول.. أعجز عن التعبير".

(سكاي نيوز)