أظهرت صور التقطت قبل أسبوعين من كارثة انهيار جسر جنوى في إيطاليا، أن الجسر يعاني من حالة متداعية تنذر بالخطر، ومع ذلك لم تتخذ السلطات أي إجراء وقائي.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الصور التي قالت إنها التقطت قبل وقت طويل من الحادث، أظهرت قضبانا معدنية متدلية على جانبي جسر موراندي.

وزادت هذه الصور من الغضب العارم في إيطاليا بسبب تقاعس الحكومة وشركات الصيانة، عن القيام بإجراءات لتفادي الكارثة التي أودت بحياة عشرات الأشخاص.

وانتقد العديد من الإيطاليين الرواتب الخيالية التي يتقاضها المديرين التنفيذيين في شركة "ألتانتيا" المسؤولة عن صيانة الجسر، بينما فشلوا في صيانة الجسر.

وقال خبراء إن الجسر عانى أخطاء كبيرة في بنائه قبل 50 عاما، لكنه أيضا لم يخضع لعمليات صيانة جيدة.

(سكاي نيوز)