اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ، عدداً من الفلسطينيات من داخل المسجد الأقصى المبارك، واقتادتهن إلى مركز تابع لها في القدس القديمة، وفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وعُرف من بين المعتقلات: ناهدة أبو شقرة، وسلسبيل إمارة، وساجدة محاميد، وسماح محاميد، ونور محاجنة، وسجود محاميد.

ويذكر أن 4 شابات وسيدتين من أم الفحم، كما استدعت سيدة ثالثة للتحقيق، أثناء وجودهن في المسجد الأقصى، ظهر الأربعاء.

وقال شهود عيان إن "قوات الاحتلال اعتقلت ناهدة أبو شقرة، وهي إحدى شقيقات الشيخ رائد صلاح، والشابة سلسبيل خالد إمارة، وهي ابنة إحدى شقيقاته، إضافة لاعتقال الشابتين ساجدة محاميد، وسماح محاميد، وهما من أم الفحم أيضًا، والسيدة نور محاجنة وابنتها (لم يتم التأكد من اسمها)"، بحسب وكالة معا الفلسطينية.

وأفاد الشهود بأن قوات الاحتلال استدعت المُعلمة خديجة خويص من القدس للتحقيق فوراً، أثناء خروجها من الأقصى أيضاً.