أضرت أمطار موسمية غزيرة بخدمات الطيران والقطارات في ولاية كيرالا جنوبي الهند، حيث تسببت فيضانات وانهيارات أرضية وانهيار جسور وطرق في مقتل أكثر من 40 شخصا، خلال الأسبوع الماضي.

ونتيجة لذلك، علق المطار الدولي في كوتشي، المدينة الساحلية الرئيسية، رحلاته الجوية بعد هطول الأمطار على مدرج المطار.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن المسؤول الإغاثي كريشنا كومار إن معاناة آلاف الأشخاص في مخيمات الإغاثة التي تديرها الدولة لن تنتهي، مع توقع هطول المزيد من الأمطار وهبوب الرياح حتى السبت المقبل.

ونقلت وكالة أنباء "برس ترست أوف إنديا" المحلية، عن مسؤولي ولاية كيرالا قولهم إن عدد القتلى بلغ 44 منذ 8 أغسطس.

ومن المتوقع أن تستمر هذه الأمطار في الهند من يونيو إلى سبتمبر، علما أن الأمطار الموسمية تقتل مئات الأشخاص كل عام في هذا البلد.

(سكاي نيوز)