سجلت الليرة التركية اليوم، تراجعا جديدا بعد ساعات من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مقاطعة المنتجات الإلكترونية الأميركية.

وفي الساعات الأولى من يوم الأربعاء وصل سعر صرف الليرة التركية إلى 6.54 مقابل الدولار بعد أن تحسنت قليلا الثلاثاء ووصلت إلى مستوى 6.33.

ولكن رغم التراجع، يبقى المستوى الحالي لليرة التركية أفضل من أدنى مستوى وصلت له يوم الاثنين الماضي عندما بلغت قيمة الدولار الأميركي الواحد 7.24 ليرة تركية.

ومن المتوقع أن يتغير سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، خلال الساعات المقبلة من يوم الأربعاء بعد أن أعلنت تركي رفع الرسوم الجمركية على بعض الواردات الاميركية.

ويأتي هذا التذبذب في سعر صرف العملة التركية، وسط خلاف بين واشنطن وأنقرة بشأن احتجاز أنقرة للقس الأميركي أندرو برانسون، وبسبب تدخلات الرئيس رجب طيب أردوغان، في سياسات البنك المركزي.