أثار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي جدلا كبيرا، عقب نهاية السوبر الإسباني الذي احتضنته مدينة طنجة المغربية، بعدما رفض التقاط صورة "سيلفي" مع أحد معجبيه.

وأظهر مقطع فيديو، انتشر بشكل كبير على المواقع الاجتماعية، ميسي يلقي التحية في المنصة على عدد من المسؤولين الإسبانيين والمغاربة، بعد نهاية المباراة التي جمعتهم بإشبيلية وانتهت بفوز الفريق الكتالوني بهدفين مقابل واحد.

وكان آخر شخص في المنصة يحمل هاتفه بين يديه وينتظر ميسي ليلتقط معه "سيلفي"، إلا أن قائد فريق برشلونة، رفض.

ورصد المقطع المعجب، الذي قالت تقارير إعلامية محلية إنه مسؤول بإحدى الإدارات العمومية، وهو يمسك "البرغوث" من يده، الأمر الذي لم يتقبله اللاعب، ليعود من حيث أتى من أجل تسلم الكأس من رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وانقسمت الآراء بشأن تصرف ميسي، حيث عبر عدد من المشاهدين عن امتعاضهم وغضبهم من هذا "التجاهل"، وقالوا إنه يدل على تكبر اللاعب، بالرغم من أن التقاط الصورة لم يكن سيكلف ميسي سوى ثانية أو اثنتين.

فيما ذكر آخرون أن تصرف اللاعب صحيح ومنطقي، على اعتبار أن رئيس الاتحاد الإسباني للعبة كان ينتظره من أجل تسليمه كأس السوبر.

(سكاي نيوز)