قتل 3 أشخاص على الأقل بانفجار عبوة ناسفة داخل سوق مزدحمة، في مدينة الصدر الواقعة شرقي بغداد، الثلاثاء، حسبما أعلنت السلطات العراقية.

وأوضح بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد المسؤولة عن حماية أمن العاصمة: "استشهد 3 مواطنين وجرح 4 آخرون إثر انفجار في إحدى البسطات في منطقة سوق مريدي، ضمن قاطع مدينة الصدر".

وأكدت مصادر أمنية أن بين القتلى امرأة وطفل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الانفجار الذي وقع في مدينة الصدر، معقل رجل الدين مقتدى الصدر الذي فازت كتلته البرلمانية في الانتخابات الأخيرة.

وكانت السلطات العراقية نفذت أكثر من حملة لمصادرة الأسلحة غير المرخصة في منطقة سوق مريدي، الواقع قرب سوق الخضار حيث وقع التفجير.

وتعد السوق مركزا رئيسيا للاتجار بالأسلحة غير المرخصة في بغداد.

وقالت قيادة العمليات في البيان "أكدنا مرارا على ضرورة تبليغ القوات الأمنية عن الأجسام الغريبة والعناصر المشبوهة التي تنتهز الفرص للمتاجرة بالأسلحة غير المرخصة".

وتشهد مناطق بغداد تحسنا أمنيا نسبيا بعد القضاء على تنظيم "داعش" الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، لكنه لا يزال ينشط في بعض المناطق الصحراوية والمناطق الجبلية الوعرة.

(سكاي نيوز)