على مدى قرون، اشتهرت النساء في قبيلة "كايان" التايلندية، باسم "السيدة الزرافة"، ويعود ذلك اللقب الى حلقات النحاس التي يقمن بوضعها حول أعناقهن.

تعيش القبيلة في مقاطعة "ماي هونغ سون" في الشمال الغربي من تايلاند، وتشتهر القبيلة في المنطقة بمظهرها المميز وتقاليدها المميزة والمغرقة في القدم.

فمنذ أواسط الثمانينيات من القرن المنصرم، يتوافد عشرات الآلاف من السياح إلى المنطقة لرؤية قرى قبيلة "كايان" المنتشرة بين المناطق الوعرة في المنطقة.

المصور التايلاندى "نوتوت جاروينتشاى" البالغ من العمر 34 عاما، قام بتصوير أنماط حياة شعب هذه لقبيلة خلال زيارة قام بها مؤخرًا. وقال: "قررت أن أعرف عنهم المزيد وكان انطباعي الأول عندما رأيتهم هو الدهشة.. تلك الفتيات في غاية الجمال"

ووفقا لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية فإن الفتيات يبدأن أولا بارتداء خواتم الرقبة تلك، فور بلوغهن الـسنة الـ5 من العمر. ويتسبب وزن النحاس بدفع عظام رقبة الفتيات وتطويلها، كما يضغط قفصهن الصدري.

القبيلة تعتبر عنق الفتيات الطويل، شكلا من أشكال الجمال. ومنذ الخامسة تبدأ والدات الفتيات بزيادة عدد الحلقات النحاسية تدريجيًا.

وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة البريطانية، فإن النساء في القبيلة غير ملزمات بوضع لفائفهن الى الأبد، ولكن الكثيرين يرون أنها شكل من أشكال الجمال كلما ازدادت الرقبة نحافًة وطولًا.