قالت مصادر استخباراتية، إن زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، أصيب بغارة لطيران التحالف في يونيو (حزيران) الماضي، ما أدى إلى وفاته سريرياً.

ولفتت المصادر إلى أن التنظيم الإرهابي رشح المدعو أبو عثمان التونسي خلفاً للبغدادي، بحسب صحيفة "عكاظ" اليوم.
وقالت إن معلومات استخباراتية أفادت بأن طيران القوة الجوية استهدف في يونيو (حزيران) الماضي اجتماعاً لقيادات تنظيم "داعش" في سوريا، ما أسفر عن مقتل عدد منهم وإصابة آخرين.
وأضافت المصادر أن من بين المصابين زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، الأمر الذي دفع بعض قيادات داعش غير العراقيي


ترشيح المدعو أبو عثمان التونسي لتولي القيادة خلفا للبغدادي.
وقال مصدر عراقي إن ترشيح التونسي تسبب في خلافات حادة وانقسامات غير مسبوقة في صفوف التنظيم، مؤكداً وجود خلافات بين قادة التنظيم بسبب المنافسة على خلافة البغدادي.