نشرت صحيفة فرنسية رسومات مثيرة وصادمة، قالت إن فنانا سوريا رسمها لعكس واقع سجون نظام بشار الأسد.

وتحت عنوان “دمشق، بيروقراطية الموت”، نشرت صحيفة "Liberation” الفرنسية مقالا، احتوى على رسومات مثيرة، قال إن من قام برسمها هو الفنان نجاح البقاعي. ونجاح البقاعي اعتقل بين عامي 2012 – 2014، برغم تأكيده أنه لم ينتم إلى أي جماعة مسلحة.

وتظهر الصور، التي قال نجاح البقاعي إنها "صور تجسد حقيقة ما يحدث في سجون النظام، كيفية تعذيب المعتقلين والمعتقلات، وتعريتهم، وإشغالهم بأعمال شاقة".

وتقول تقارير حقوقية إن آلاف السجناء قضوا في معتقلات نظام الأسد خلال السنوات السبع الماضية.

إذ أصدرت منظمة العفو الدولية في فبراير/ شباط 2017، بيانا قالت فيه: “النظام أعدم في الفترة بين سبتمبر/ أيلول 2011، وديسمبر/ كانون الأول 2015، ما يتراوح بين 5-13 ألف شخص، دون مقاضاتهم”.

وفي ما يلي رابط المقال: http://www.liberation.fr/photographie/2018/08/13/damas-la-bureaucratie-de-la-mort_1672305

(ليبيراسيون)