أعلنت هيئة المرور في الإكوادور أن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 35 آخرين بجروح في انقلاب حافلة كانت تقلّ مشجّعي "نادي برشلونة الرياضي"، فريق كرة القدم الأكثر شعبية في البلاد.

وقالت الهيئة في بيان إن المشجّعين كانوا عائدين على متن الحافلة من مدينة كوينكا حيث خاض فريقهم مباراة في الدوري الوطني لكرة القدم الى مدينتهم غواياكيل.

وأوضح البيان أن "التقارير الأولية تشير الى ان الحافلة انقلبت ما أسفر عن مقتل 10 مواطنين، في حين أصيب 35 آخرين بجروح".

ووفق الهيئة فإن الحافلة اجتازت بنجاح آخر فحص فني خضعت له.

وقال رئيس "نادي برشلونة الرياضي" الحارس الدولي السابق خوسيه فرانسيسكو سيفالوس في تغريدة على تويتر "تلقينا بمزيد من الألم نبأ الحادث الذي تعرّض له مشجعونا الذين توجهوا الى كوينكا لتشجيع فريقنا".

وأضاف إن "الاشخاص الذين توفوا سينقلون الى كوينكا احتراما للاجراءات القانونية" في حين ان "الجرحى سيعالجون في مستشفيات القطاع العام في ولاية ازواي".