في خطوة متقدمة على طريق تعزيز الاستجابة للكوارث والأزمات في ساعاتها الأولى ، أعلن محافظ الجنوب منصور ضو عن اطلاق أول فريق استجابة اولى في مدينة صيدا القديمة مكون من 13 شاباً من ابناء المدينة القديمة خضعوا مع 11 عنصراً من فوج اطفاء بلدية صيدا و22 موظفا من الادارات الرسمية في المحافظة لدورات من قبل الصليب الأحمر اللبناني على كيفية التحرك عند حدوث اي كارثة وتم تزويد المستجيب الأول في صيدا القديمة وفوج الاطفاء بتجهيزات خاصة لمهام الاطفاء والاسعافات الأولية.وجرى تخريج هذه الدورات برعاية المحافظ ضو في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في سراي صيدا الحكومي وسلم خلاله شهادات في الإسعافات الأولية للمتدربين .

ضو اكد على اهمية اطلاق الفريق المستجيب الأول في صيدا القديمة ومن سيكونوا معروفين بأصحاب "الجوليات الزرقاء "مثنيا على دور الصليب الأحمر اللبناني في تدريبهم وقال : نعول كثيراً على دور المستجيب الاول وعمله عند وقوع اَي كارثة ، فعندما نرى في احياء قرانا وضيعنا شباباً يرتدون البزات الزرقاء بتنا جميعا نعلم بأنهم فريق المستجيب الاول ، وهذه التجربة ستعمم ان شاء الله في أنحاء مدينة صيدا وبلدات المنطقة ". وتوجه بالشكر الى موظفي المحافظة الذين اشاركوا في الدورة التدريبية متمنيا لهم المواظبة والتوفيق في الخطوات التدريبية اللاحقة ، وكذلك الذين شاركوا في الدورات المتقدمة كل بحسب التدريب الذي خضع له معلنا ان الجميع سيتسلم تجهيزات خاصة بالمهام التي تدرب عليها.

اجتماع اللجان الفرعية لإدارة الكوارث

الى ذلك ترأس ضو اجتماعا موسعا للجان الفرعية المنبثقة عن لجنة إدارة الكوارث والازمات في محافظة الجنوب عقد في سراي صيدا الحكومي بحضور المستشارة الوطنية لوحدة الـUNDP للحد من مخاطر الكوارث والازمات لدى رئاسة مجلس الوزراء سوسن بو فخر الدين وممثل الصليب الأحمر اللبناني قاسم شعلان وممثلون عن الأجهزة الأمنية والاغاثية وعن مؤسسات مجتمع مدني ورؤساء اللجان والاعضاء السابقين والحاليين الى جانب واعضاء أمانة سر اللجنة .

ضو استعرض ابرز ما حققته اللجنة من إنجازات على مدى سنتين وفِي طليعتها بدء ادخال نظام المعلومات الجغرافية على تطبيق خاص وانشاء اللجنة الشبابية الجديدة التي قال ان دورها يكمن دورها في بث الحيوية والزخم في الخطط المستقبلية للجنة ، مشددا على اهمية تفعيل اجتماعات اللجان وان يكون هناك خطة عمل لكل لجنة تعرض على اللجنة الموسعة لافتا الى انه ستكون هناك خطوات عملية مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي والصليب الأحمر اللبناني ودورات متخصصة لكل لجنة ، واستكمال قاعدة المعلومات بالتعاون مع البلديات . كما اطلع المحافظ ضو الحضور على خطة العمل التي وضعت لجهة تفعيل عمل اللجنة الموسعة وأداء لجانها الفرعية .

وكانت كلمة لممثل الصيليب الحمر اللبناني قاسم شعلان تحدث عن الهدف من اطلاق فريق المستجيب الأول في صيدا القديمة فقال: بناءً على تقييم أجريناه وجدنا ان منطقة صيدا القديمة هي الأكثر عرضة للمخاطر وبدانا بالعمل على بناء القدرات للفرق الموجودة هناك ، بمتابعة من سعادة المحافظ عن كثب وعلى ضوء ذلك عملنا مع الفرق التي اجريت لها الدورات المطلوبة وسيتم تسليمها المعدات المطلوبة على ان نتابع معكم ونساعدكم لوضع تقييم دوري على هذه المعدات . معتبرا ان هذه الخطوة تجربة نموذجية جيدة ستكون الارضيّة للإنطلاق الى باقي الأماكن في صيدا ومحيطها .

من جهتها بوفخر الدين اثنت على المراحل التي قطعتها محافظة الجنوب في موضوع الحد من الكوارث منوهة بجهود المحافظ ضو وبنشاط لجنة ادارة الكوارث في الجنوب ، معلنة وضع امكانيات برنامج الأمم المتحدة الانمائي ووحدة ادارة الحد من الكوارث في رئاسة مجلس الوزراء ا بتصرف اللجان الفرعية او اللجنة الموسعة في المحافظة ، ومعتبرة ان بدء التطبيق على الأرض يظهر قيمة ما تقومون به .

( رأفت نعيم - صيدا)