قالت هيئة إدارة الكوارث الأندونيسية اليوم، إنه تم تسجيل 451 هزة ارتدادية على الأقل منذ أن ضرب زلزال مدمر جزيرة لومبوك قبل 5 أيام.

وذكر الناطق باسم الهيئة سوتوبو نوجروهو، أن هزة ارتدادية بلغت قوتها 6.2 درجة أمس تسببت في انهيار المباني التي تضررت جراء زلزال يوم الأحد الماضي، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة 24 آخرين.

وبلغت حصيلة القتلى الرسمية جراء الزلزال الذي وقع يوم الأحد الماضي، 259 شخصاً وفقاً لما ذكرته هيئة إدارة الكوارث، لكن وزير الداخلية ويرانتو قال أمس إن "عدد القتلى بلغ 319 على الأقل".

وقال نوجروهو إن "أكثر من 1030 شخصاً يعالجون في المستشفيات علاوة على نزوح 270 ألف شخص".

ووقع زلزال الأحد الماضي بالضبط بعد أسبوع من زلزال آخر تسبب في 20 حالة وفاة في جزيرة لومبوك السياحية، وتقع أندونيسيا على ما يسمى بحزام النار في المحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بتكرار الثورانات البركانية والزلازل.

(د ب أ)