قالت وكالات أنباء روسية اليوم الخميس إن الجيش الروسي أسقط طائرة مسيرة استهدفت قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن الطائرة المسيرة التي أطلقت من أراض تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة رصدت اليوم الخميس.

وتعرضت قاعدة حميميم (أكبر قاعدة عسكرية روسية في سوريا) قبل أسبوع لأربع هجمات بطائرات مسيرة خلال تسعة أيام فقط.

وكانت آخر الهجمات نفذت في ليلة 29 تموز/ يوليو الماضي حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إحباط هجوم على قاعدتها الجوية في حميميم السورية حاولت شنه المجموعات المسلحة غير الشرعية من مناطق سيطرتها في إدلب بواسطة طائرة مسيرة.

وقالت الوزارة، في بيان حينها: "لا تزال عمليات إطلاق الطائرات المسيرة باتجاه قاعدة حميميم الروسية مستمرة من قبل عناصر المجموعات المسلحة غير الشرعية من منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب".

أضافت الوزارة: "ليلة 29 يوليو رصدت وسائل مراقبة المجال الجوي التابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية طائرة مسيرة كانت تقترب من قاعدة حميميم من الأراضي التي تسيطر عليها التشكيلات المسلحة غير الشرعية".

وأشارت الوزارة إلى أن "الأسلحة الدورية للدفاع الجوي دمرت الهدف على مسافة بعيدة من المطار".

ويعد هذا الحادث الـ5 من نوعه خلال فترة وجيزة إذ حدث سابقا في 21 و22 و27 تموز/ يوليو الماضي .