ارتفعت العملة التركية إلى 5.25 ليرة مقابل الدولار صباح اليوم، بعد أن تراجعت إلى مستوى قياسي منخفض عند 5.4250 ليرة للدولار مساء أمس الاثنين بفعل مخاوف المستثمرين بشأن العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

وفقدت العملة ما يزيد عن 27 بالمئة من قيمتها هذا العام، متضررة بشكل أساسي بفعل المخاوف بشأن مسعى الرئيس رجب طيب أردوغان لسيطرة أكبر على السياسة النقدية.

وهبطت الليرة امس نحو 5.5 بالمئة، بما يمثل أكبر انخفاض لها في يوم واحد في نحو عشر سنوات بعد أن قالت إدارة ترامب إنها تراجع الإعفاءات المقدمة لتركيا من الرسوم الجمركية في السوق الأميركية، وهي خطوة قد تؤثر على صادرات من تركيا تصل قيمتها إلى 1.66 مليار دولار.

وفي الساعات الأولي من اليوم، عوضت الليرة بعض خسائرها بعد أن ذكر تلفزيون سي.إن.إن ترك إن وفدا من مسؤولين أتراك سيزور واشنطن لبحث العلاقات المتوترة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

(أ ف ب)