غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط قائلاً: "فلتكن ذكرى المصالحة لحظة تأمل في كيفية اعتماد لغة حوار عقلانية بعيدا عن لغة الغرائز التي تجرفنا جميعا دون استثناء.التحية لكل شهداء الوطن دون تمييز .كفانا تفويت الفرص .آن الاوان لنظرة موحدة الى المستقبل تحفظ الوطن وتصونه في هذا العالم الذي تتحكم فيه شريعة الفوضى".