نشر رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد حنبلاط صورة برفقة أحد الضباط، وقال: "بالأمس زرت الملازم الأول المتقاعد رضوان البيطار. هو من الظباط الذين سرحوا عام 1977 مثل العديد من الوطنيين. وعندما اندلعت الحرب مجددا استلم سلاح الإشارة في جيش التحرير الشعبي. رضوان من صفوة المناضلين وخدماته لا تحصى في الأيام الصعبة التي مرت بنا في الحصارات المتعددة. ألف تحية له".