سمع دوي انفجار قوى بالقرب من مطار كابول الدولي، اليوم الاحد، بعيد وصول نائب الرئيس الافغاني عبد الرشيد دوستم الى البلاد بعد اكثر من عام في المنفى، ويخشى ان يكون تسبب في وقوع ضحايا.

وقال مراسل وكالة "فرانس برس" إن "الانفجار الشديد القوة وقع وسط حشد كثيف من أنصار دوستم المتجمعين عند مشارف المطار وأكد المتحدث باسم نائب الرئيس أنه بخير".

(أ.ف.ب)