======= باسمة عطوي

انتخب مجلس النواب اللجان النيابية الـ16 أمس، بالسلاسة التي كانت متوقعة منذ أن انطلقت المفاوضات بين الكتل للاتفاق على الأعضاء ورؤساء اللجان ومقرريها. ولم تشهد الجلسة تنافساً بين الكتل والنواب على رئاسة أو عضوية لجنة، بل جرى تبادل اقتراحات (ضمن جو توافقي) حول رئاسة لجنتين هما لجنة المرأة والطفل، بحيث اقترحت النائب بهية الحريري على رئيس المجلس نبيه بري، أن تتولى رئاسة اللجنة نائبة لأنها أدرى بهموم المرأة وقضاياها، بعد أن كان مطروحاً أن يرأسها النائب عدنان طرابلسي، فجاءت النتيجة بتولي النائب عناية عز الدين رئاسة اللجنة وحلول طرابلسي مقرراً لها. كما تنازل النائب ميشال معوض عن رئاسة لجنة التكنولوجيا للنائب نديم الجميل كون هذه اللجنة كانت طوال 9 سنوات من حصة كتلة «الكتائب» على حد تعبيره. وشهدت الجلسة تبادلاً في العضوية بين أعضاء الكتلة نفسها (حل النائب فيصل الصايغ مكان النائب هادي أبو الحسن في لجنة الاشغال، فيما تولى الأخير مكانه في لجنة الزراعة)، كما تنازل النائب ميشال ضاهر عن عضويته في لجنة الزراعة لزميله في الكتلة مصطفى حسين، وتولت النائب رولا الطبش مهمة المقرر في لجنة حقوق الانسان بدلاً من زميلها في الكتلة نزيه نجم.

وبالرغم من أن الطابع العام للجلسة كان توزيع المهام تمهيداً لاطلاق الورشة التشريعية للمجلس بعد تشكيل الحكومة، إلا أن «ملائكتها» (أي الحكومة) كانت حاضرة في اللقاءات الجانبية التي عقدت بين رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل لمدة ربع ساعة. كما سجلت دردشة بين الرئيس الحريري والنائبين ابراهيم كنعان والياس بو صعب وقوفاً وسط القاعة العامة. وغمز الرئيس بري من قناة الحكومة أيضاً في معرض حديثه عن أن «أي تبديل بين أعضاء اللجان يجب أن يحصل بالتوافق وإلا بالتصويت والأفضل بالتوافق على أمل أن ينعكس ذلك على الحكومة وعلى الجميع»، عندها ضحك الرئيس الحريري.

في المقابل، لم تخل الجلسة من «نهفات» رئيس المجلس المعتادة، فأثناء تلاوة النظام الداخلي شاهد الرئيس بري النائب بو صعب يتحدث عبر الهاتف، فقال له: «وقف وقف»، وطلب منه إنهاء المكالمة، ثم التفت إلى الأمين العام للمجلس عدنان ضاهر قائلاً: «شغلّي المكنة يا أستاذ عدنان»، قاصداً أجهزة التشويش التي تمنع تلقي الاتصالات في القاعة. وحين قال النائب معوض أن دخوله الى لجنة التكنولوجيا هدفه أن يكون لتكتل «لبنان القوي» أربع لجان أسوة بالثنائي الشيعي وكتلة «المستقبل»، أجابه بري: «ما في ثنائي شيعي». فرد معوض: «أمل وحزب الله». فأجابه بري: «لا أمل ولا حزب الله، بل كتلة التنمية والتحرير وكتلة الوفاء للمقاومة». وحين طلب النائب حسين أن يكون في لجنة الزراعة، أجابه بري: «ما فيك تبدل، ويمكن لجميع النواب حضور اللجان، الفرق بالتصويت فقط، وهلق منتقاتل على اللجان وبعدين منتقاتل على حضورها».

بدأت الجلسة عند الحادية عشرة برئاسة بري وحضور الرئيس الحريري والنواب، بتلاوة أسماء النواب المتغيبين بعذر، وهم: آلان عون، أكرم شهيب، أنطوان بانو، جوزف إسحق، الكسندر ماطوسيان، هاني قبيسي، هادي حبيش وجان عبيد. ثم تليت المواد المتعلقة بانتخاب اللجان. وطلب عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب علي عمار الكلام بالنظام، وتمنى على الرئاسة «تلاوة المواد 44 و61 و62 و63 من النظام الداخلي التي تهدف الى تعزيز المطبخ النيابي، والتي تنص على إلزامية حضور اللجان النيابية في المادة 44، وتحدد حدود التغيب بعذر او بغير عذر، في المواد 61 و62 و63».

فتليت المواد، وشدد الرئيس بري على «أهمية مشاركة النواب في اجتماعات اللجان». ثم تليت المقترحات المتعلقة بأسماء أعضاء اللجان، فجرت المصادقة عليها مع تعديلات طفيفة.

وطلبت النائب الحريري «أن تكون رئاسة لجنة المرأة والطفل لامرأة، كما درجت العادة». وبعد مشاورات، تم الاتفاق على أن ترأسها النائب الطبش، بعدما كان الإقتراح أن تكون رئاستها للنائب عدنان طرابلسي. وطلب النائب معوض الانسحاب من لجنة تكنولوجيا المعلومات، وقال: «دخولي في اللجنة كان لترؤسها ليكون للتكتل 4 لجان أسوة بالثنائي الشيعي وكتلة المستقبل، ولكن تراجعت حتى لا يتم إقصاء نديم الجميل عنها».

فأجابه الرئيس بري: «ما في ثنائي شيعي». فرد النائب معوض: «أمل وحزب الله».

الرئيس بري: «لا أمل ولا حزب الله، بل كتلة التنمية والتحرير وكتلة الوفاء للمقاومة». فأجاب النائب معوض: «بدك تطول بالك علينا حتى نتعود»، ليرد الرئيس بري: «بدك تتعود».

ثم طلب نواب تبديلاً في عضوية اللجان، فرد الرئيس بري: «لقد صوّتنا»، مضيفاً أنه «يحق للنائب حضور جميع جلسات اللجان، وبالتالي يستطيع أن يشارك في مناقشات أي لجنة ولو لم يكن عضواً فيها».

اللجان

وجاءت أسماء رؤساء اللجان والمقررين والأعضاء كالآتي:

- لجنة المال والموازنة: ابراهيم كنعان رئيساً، نقولا نحاس مقرراً، وميشال معوض، ديما جمالي، ادي أبي اللمع، أنور الخليل، أيوب حميد، حسن فضل الله، طوني فرنجية، غازي زعيتر، جهاد الصمد، علي فياض، سليم سعادة، سليم عون، طارق المرعبي، هنري حلو وياسين جابر، أعضاء.

- لجنة الادارة والعدل: جورج عدوان رئيساً، نواف الموسوي مقرراً، وسمير الجسر، ابراهيم عازار، بوليت يعقوبيان، جورج عقيص، جورج عطاالله، زياد أسود، ابراهيم الموسوي، غازي زعيتر، علي خريس، بلال عبدالله، ألبير منصور، نديم الجميل، مصطفى الحسيني، هادي حبيش وهاني قبيسي، أعضاء.

- لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين: ياسين جابر رئيساً، آغوب بقرادونيان مقرراً، وابراهيم الموسوي، نواف الموسوي، نعمة طعمة، جورج عقيص، بيار بو عاصي، نهاد المشنوق، هنري شديد، سامي فتفت، علي بزي، فؤاد مخزومي، ابراهيم عازار، نعمة افرام، فريد البستاني، ميشال موسى وأنيس نصار، أعضاء.

- لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه: نزيه نجم رئيساً، حكمت ديب مقرراً، وحسين الحاج حسن، جهاد الصمد، حسين جشي، فريد هيكل الخازن، أسطفان الدويهي، محمد خواجة، فيصل الصايغ، سليم عون، فؤاد مخزومي، جوزف اسحق، زياد حواط، علي عمار، محمد الحجار، سيزار أبي خليل وأسامة سعد، أعضاء.

- لجنة التربية والتعليم العالي والثقافة: بهية الحريري رئيسة، أسعد درغام مقرراً، ومحمد نصرالله، محمد الحجار، إدكار طرابلسي، سامي الجميل، عبد الرحيم مراد، علي خريس، علي فياض، آغوب بقرادونيان، ايهاب حمادة وأنطوان حبشي، أعضاء.

- لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية: عاصم عراجي رئيساً، ماريو عون مقرراً، وفادي سعد، بيار بو عاصي، فادي علامة، علي المقداد، بلال عبدالله، محمد القرعاوي، ألكسندر ماطوسيان، عناية عز الدين، أمين شري وديما جمالي، أعضاء.

- لجنة الدفاع الوطني والداخلية والبلديات: سمير الجسر رئيساً، أنور الخليل مقرراً، ووهبي قاطيشا، أسطفان الدويهي، آلان عون، الوليد سكرية، شامل روكز، جان طالوزيان، أنطوان بانو، رولا الطبش، سامي الجميل، محمد خواجة، علي عسيران، علي عمار، عثمان علم الدين، قاسم هاشم وفادي سعد، أعضاء.

- لجنة شؤون المهجرين: جان طالوزيان رئيساً، محمد نصرالله مقرراً، وهادي أبو الحسن، أنيس نصار، فريد البستاني، ماريو عون، علي درويش، محمد سليمان، إدكار طرابلسي، سيزار أبي خليل، الوليد سكرية وعلي عسيران، أعضاء.

- لجنة الزراعة والسياحة: أيوب حميد رئيساً، قيصر المعلوف مقرراً، وبكر الحجيري، شوقي الدكاش، مصطفى حسين، ادكار معلوف، جورج عطاالله، إدي دمرجيان، هاغوب ترزيان، وليد البعريني، هادي أبو الحسن وهنري شديد، أعضاء.

- لجنة البيئة: مروان حماده رئيساً، قاسم هاشم مقرراً، وجوزف اسحق، وهبي قاطيشا، أنطوان بانو، مصطفى حسين، سيمون أبي رميا، عناية عز الدين، عاصم عراجي، وليد البعريني، عدنان طرابلسي وايهاب حمادة، أعضاء.

- لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة والصناعة والتخطيط: نعمة افرام رئيساً، علي بزي مقرراً، والكسندر ماطوسيان، روجيه عازار، ميشال ضاهر، شوقي الدكاش، إدي أبي اللمع، الياس حنكش، علي درويش، محمد سليمان، أمين شري وهنري حلو، أعضاء.

- لجنة الاعلام والاتصالات: حسين الحاج حسن رئيساً، طارق المرعبي مقرراً، وبوليت يعقوبيان، زياد حواط، عماد واكيم، آلان عون، زياد أسود، نقولا صحناوي، فيصل الصايغ، رولا الطبش، أنور جمعة وهاني قبيسي، أعضاء.

- لجنة الشباب والرياضة: سيمون أبي رميا رئيساً، علي المقداد مقرراً، وفادي علامة، هاغوب ترزيان، شامل روكز، سامي فتفت، سليم الخوري، إدكار معلوف، عثمان علم الدين، أنور جمعة، الياس حنكش ونديم الجميل، أعضاء.

- لجنة حقوق الانسان: ميشال موسى رئيساً، رولا الطبش مقررة، وأنور الخليل، جورج عقيص، سيمون أبي رميا، أسعد درغام، حكمت ديب، سامي الجميل، محمد القرعاوي، بهية الحريري، ابراهيم الموسوي ونواف الموسوي، أعضاء.

- لجنة المرأة والطفل: عناية عز الدين رئيسة، عدنان طرابلسي مقرراً، وبوليت يعقوبيان، علي عسيران، علي المقداد، قاسم هاشم، أنطوان حبشي، محمد نصرالله، علي خريس، إدي دمرجيان، رولا الطبش وبكر الحجيري، أعضاء.

- لجنة تكنولوجيا المعلومات: نديم الجميل رئيساً، زياد حواط مقرراً، وعماد واكيم، نقولا صحناوي، سليم الخوري، طارق المرعبي، محمد الحجار، ديما جمالي وأنيس نصار، أعضاء.