نفّذت قوات التحالف العربي في اليمن عملية إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية والإغاثية إلى أهالي شمال مديرية التحيتا في محافظة الحديدة، للتخفيف من وطأة معاناة المدنيين هناك.

وتم توجيه الإسقاط المظلي آليا عبر أجهزة تحديد المواقع التي تثبت في أعلى السلال الغذائية.

وتكمن أهمية الجسر الإغاثي الجوي في الوصول إلى مناطق يصعب الوصول إليها.

وتهدف هذه العملية إيصال 13 طنا من المساعدات للمناطق الأكثر احتياجا في الحديدة، وذلك في إطار عمليات توصيل المساعدات المستمرة التي يقوم بها الهلال الأحمر الإماراتي.

وتضمنت المساعدات التي وصلت إلى النطاق المحدد بأمان ودقة، أكثر من 240 سلة غذائية في الرحلة الواحدة، إضافة إلى توفير مياه الشرب في ظل شح المياه بالمنطقة أو عدم صلاحيتها، واستفاد من هذه المساعدات 1700 شخص.

وتعتبر تقنية "جهاز تحديد المواقع لإسقاط المساعدات" من أحدث الوسائل حاليا في مجال العمل الإنساني والإغاثي خلال الحالات الطارئة.

وتساهم رحلات الجسر الجوي إلى جانب المساعدات المقدمة عبر البحر والبر في تخفيف معاناة أهل اليمن.

"سكاي نيوز عربية"