غرد رئيس "اللقاء الديموقراطي" وليد جنبلاط عبر "تويتر" قائلا "في ظل هذه الفوضى السياسية والادارية والاخبار حول تلزيم داتا التلفونات لشركة اجنبية حيث يُستولى على كل الحرمات الخاصة والعامة، ووسط التلوث العام من الليطاني الى كل شواطئ لبنان، وسرد اخبار الفضائح لا ينتهي نفتخر بأن فرع المعلومات يقوم بحملة محاسبة الفاسدين في الجهاز وخارجه. كل التحية".