عانت النجمة الاميركية سيرينا ويليامس لبلوغ نصف نهائي بطولة ويمبلدون للمرة الحادية عشرة في مسيرتها، وذلك بعد 10 اشهر فقط من انجابها مولودتها الاولى، بعدما قلبت تأخرها أمام الايطالية كاميلا جورجي الى فوز بثلاث مجموعات 3-6 و6-3 و6-4 الثلاثاء.

وكانت ويليامس، المصنفة اولى عالميا سابقا والمتوجة 7 مرات على عشب ملاعب عموم انكلترا، أمام خطر الخروج من ربع نهائي ثالثة البطولات الاربع الكبرى للتنس بعد تخلفها في المجموعة الاولى، وذلك للمرة الاولى في النسخة الحالية. بيد انها عوضت وحسمت المواجهة امام جورجي (26 عاما) المصنفة 52 عالميا، لتضرب موعدا مع الالمانية جوليا غورغيس الفائزة على الهولندية كيكي برتنز 3-6 و7-5 و6-1.

وعلقت سيرينا بعد فوزها «كل مرة كنت اواجهها كانت تلعب بهذا المستوى. هذا امر مؤثر». وتابعت «ادركت بعد المجموعة الاولى +حسنا، فلنخض 3 مجموعات+ سأستمر في القتال. انا بحال جيدة، اشعر باني لعبت افضل اليوم. تعين علي ذلك».

وتسعى سيرينا (36 عاما) المصنفة 25 عالميا، والعائدة الى البطولات الكبرى بعد انجابها طفلتها أولمبيا في ايلول الماضي، لمعادلة رقم الاسترالية مارغريت كورت بـ 24 لقبا في «الغران شيليم»، وإحراز لقب ويمبلدون للمرة الثالثة في السنوات الاربع الاخيرة، والثامنة في تاريخها.

واردفت «هذه رابع بطولة فقط لي بعد العودة، لذا لا اشعر بالضغط. لا اشعر بانه يتعين علي الفوز. لا يزال المشوار طويلا كي اعود الى سابق مستوياتي».

وعادت الاميركية الى البطولات الكبرى في رولان غاروس الفرنسية التي انطلقت أواخر أيار، وانسحبت قبل مواجهة الروسية ماريا شارابوفا في ثمن النهائي. وهي تشارك في ويمبلدون للمرة الثامنة عشرة في مسيرتها.

(ا ف ب)